اغتيال رئيس فريق كولومبي بسبب خسارة مباراة

أعلن نادي تيجريس المنتمي لدوري الدرجة الثانية الكولومبي لكرة القدم، مقتل رئيسه إدجار بايز برصاصة بعد الهزيمة التي تعرض لها الفريق على ملعبه يوم السبت الماضي.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن بايز (63 عاما) كان عائدا إلى منزله في سيارة مع ابنته بعد الخسارة 3-2 أمام أتلتيكو وقُتل على يد شخصين على دراجة نارية بالقرب من الملعب.

ونجت ابنته من الحادث دون أن تصاب بأذى، وفتحت السلطات تحقيقا في الحادث.

وقال النادي في بيان: عائلة تيجريس والمجتمع الرياضي في حالة انهيار بعد هذه الحادثة.

وقال فرناندو جاراميلو، رئيس رابطة المحترفين الكولومبية، في نعي بايز: “إن التزامه وتفانيه في تطوير الرياضة في منطقتنا ترك بصمة لا تمحى. لقد كان شرفًا التعرف عليه.”

وأضاف: كان يحظى دائماً باحترام أصدقائه بسبب مواقفه القوية والمحترمة وحبه لهذه الرياضة التي نشعر جميعاً بالشغف تجاهها.

وستقف الفرق دقيقة صمت على روح بايز في الجولتين المقبلتين من المباريات.

Leave a Comment