التموين: زيادة السعة التخزينية للقمح بالصوامع من 1.2 مليون طن لـ3.4 مليون

قال وزير التموين والتجارة الداخلية على المصيلحى، إن إجمالى السعة التخزينية للصوامع قبل 2014 كانت 1.2 مليون طن تم زيادتها إلى 3.4 مليون طن.

وأضاف المصيلحي، أن العلاقات المصرية الإيطالية تشهد تقارباً ونمواً ملحوظاً منذ 3 سنوات تمثلت في برنامج مبادلة الديون الإيطالية الذي يحول الديون الإيطالية على مصر إلى منحة من الحكومة الإيطالية لإنشاء مشروعات تنموية.

جاء ذلك خلال افتتاح وزير التموين والتجارة الداخلية أمس الأحد، صومعة حقلية لتخزين القمح داخل مناطق الإنتاج بمحافظة الشرقية، وذلك بحضور محافظة الشرقية ممدوح غراب، وسفير دولة إيطاليا في مصر.

وتابع: “أحد ثمار برنامج مبادلة الديون هو مشروع تطوير الصوامع الحقلية منوها بأن الصوامع أحد أهم المشروعات القومية المهمة لتحقيق الأمن الغذائي”.

وأشار إلى أن المشروع القومي في مراحله الأخيرة كما أنه يجري تنفيذ مجموعة صوامع في توشكى بسعة تخزين 300 ألف طن وفي دندرة بمحافظة قنا صوامع بسعة تخزين 120 ألف طن قمح بهدف تأمين القمح في سعات تخزينية آمنة وقريبة من مناطق الإنتاج.

وأوضح الوزير، أن الصوامع الحقلية ستعمل على كفاءة عملية استلام القمح المحلى لأنها قريبة من مناطق الإنتاج والزراعة مما يساهم فى توفير النقل والهالك الذي يصل إلى 10% إذا تم التخزين فى شئون حالية متوقعاً أن تصل المساحات التخزينية للصوامع إلى 4.8 مليون طن لتخزين احتياطى استراتيجى يصل إلى 6 شهور ونصف الشهر، تنفيذاً لما وجه به الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية.

ولفت إلى أن تطوير البنية التحتية لمنظومة التجارة الداخلية ضروري وضمان جودة السلع وتوافرها واستقرار أسعارها في الأسواق، مشدداً على أهمية ما تقوم به الدولة من إنشاء الصوامع والمخازن الاستراتيجية للسلع.

أكد وزير التموين والتجارة الداخلية أن مصر تمتلك احتياطي استراتيجي من السلع الرئيسية، وأن احتياطي القمح يكفى 4.7 شهر والسكر 7 شهور والزيت 5.7 شهر.

Leave a Comment