بدلة إلكترونية تساعد العدائين على الركض بشكل أسرع

قام فريق من المهندسين الميكانيكيين في جامعة Chung-Ang في كوريا الجنوبية بتطوير بدلة خارجية يمكنها مساعدة العدائين على تغطية مسافات قصيرة بشكل أسرع. تم نشر مشروعهم في مجلة Science Robotics. هذه البدلة الخارجية هي نوع من الأجهزة التي يمكن ارتداؤها على الجسم.

وفقًا لموقع techxplore، قام المهندسون وعلماء الروبوتات بإنشاء بدلات خارجية على مدار السنوات العديدة الماضية لتطبيقات متعددة. وقد تم تطوير بعض الأنواع، على سبيل المثال، لمساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة على المشي، وبعضها يساعد القوات في حمل الأحمال الثقيلة.

وعمل فريق البحث على بدلة خارجية مصممة خصيصًا لتحسين سرعة الجري. البدلة الخارجية، التي صنعها الفريق في كوريا، صغيرة الحجم ولها أجزاء قليلة، وتتكون من حقيبة ظهر تحتوي على حزمة الطاقة، والتي توفر الضغط على الكابلات التي تمتد من العبوة إلى الوركين وأسفل كل فخذ.

تزن الكابلات 4.4 كجم فقط، وتعمل أيضًا على تحسين سرعة الجري من خلال المساعدة في كل خطوة. عند اتخاذ خطوة، ينقبض الكابل المتصل، مما يؤدي إلى سحب الساق الخلفية للأمام بشكل أسرع من المعتاد.

قام الباحثون أيضًا بدمج أجهزة الاستشعار والكمبيوتر لمعالجة المعلومات المتعلقة بالمشية، مما يسمح بمزامنة الخطوات تلقائيًا أثناء جري الشخص.

اختبر الفريق البدلة الخارجية الخاصة بهم من خلال مطالبة العدائين الهواة المتطوعين بارتدائها والذهاب لدورتين بطول 200 متر.

كما ركض كل متطوع نفس المسافة مرتين بدون الجهاز، وتم توقيت جميع المتسابقين بعناية، ووجد الباحثون أن ارتداء البدلة يوفر في المتوسط ​​0.97 ثانية لسباق واحد.

قام الفريق مؤخرًا بتحسين البدلة الخارجية الخاصة بهم، وأفادوا بأن وزنها الآن يبلغ 2.5 كجم فقط، ويخططون لاختبارها مع العدائين المحترفين.

Leave a Comment