عادات يومية بسيطة تقوي النظر لمرض السكري

إن اعتلال الشبكية السكري هو حالة خطيرة تؤثر على عيون بعض مرضى السكري، ومع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تلف الأوعية الدموية في شبكية العين، ما قد يؤدي إلى فقدان البصر أو العمى، بحسب ما نشره موقع ZEENEWS.

خيارات استباقية

بعيدًا عن التدخلات الطبية، فإن التغييرات البسيطة والعميقة في العادات اليومية، بدءًا من الخيارات الغذائية والنشاط البدني إلى تقليل الإجهاد والتوتر، يمكن أن تخفف بشكل كبير من مخاطر هذه الحالة المنهكة.

فهم وتنفيذ 7 تعديلات في نمط الحياة يؤدي إلى تقوية العينين، بالإضافة إلى تعزيز السيطرة الشاملة على مرض السكري، مع التركيز على التأثير التمكيني الذي يمتلكه الأفراد في الحفاظ على رؤيتهم من خلال خيارات استباقية.

إن هناك العديد من التغييرات في نمط الحياة، التي يمكن للأفراد إجراؤها للمساعدة في الوقاية من اعتلال الشبكية السكري أو تقليل مخاطره بشكل فعال، كما يلي:

1. مستويات صحية للسكر في الدم

يعد الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن النطاق المستهدف أمرًا بالغ الأهمية للوقاية من اعتلال الشبكية السكري. تعد المراقبة المنتظمة والالتزام بخطة علاج مرض السكري التي يحددها مقدم الرعاية الصحية أمرًا ضروريًا.

2. اعتماد نظام غذائي متوازن

يجب التركيز على نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون. وأن يتم تجنب الإفراط في تناول الأطعمة السكرية والمصنعة، لأنها يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم.

3. ممارسة الرياضة بانتظام

إن ممارسة نشاطًا بدنيًا منتظمًا، مثل المشي السريع أو السباحة أو ركوب الدراجات، يساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم وتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية بشكل عام، وهو أمر مفيد لصحة العين.

4. ضبط ضغط الدم والكوليسترول

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم ومستويات الكوليسترول إلى تفاقم اعتلال الشبكية السكري. يجب الامتثال لتعليمات الطبيب المعالج لمنع تدهور الحالة بشكل حاسم وفعال.

5. الإقلاع عن التدخين

يمكن أن يؤدي التدخين إلى تدهور في حالة اعتلال الشبكية السكري عن طريق تضييق الأوعية الدموية في العين. إن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر حدوث مضاعفات في الرؤية.

6. الفحص الطبي بشكل منتظم

تعتبر فحوصات العين بشكل روتيني ضرورية للكشف المبكر عن اعتلال الشبكية السكري وعلاجه. إن اتباع الجدول الزمني الموصى به واستشارة اختصاصي العيون، الذي يتعامل مع حالات العين المصابة بالسكري، تعد من الخطوات البسيطة والتي يمكن أن تؤدي إلى نتائج جيدة.

7. تقليل التوتر وتحديد أولويات النوم

يمكن أن يؤثر الإجهاد المزمن والتوتر وعدم كفاية النوم سلبًا على مستويات السكر في الدم والصحة العامة. ويساعد تنفيذ تقنيات الحد من التوتر وضمان الراحة الكافية على تلافي مضاعفات مرض السكري بشكل مثالي.

Leave a Comment