علماء بريطانيون يبتكرون أقوى ليزر فى العالم اعرف مواصفاته

ابتكر علماء بريطانيون أقوى ليزر في العالم، قادر على إنتاج شعاع أكثر سطوعًا بمليارات المرات من الشمس. سوف يعمل الليزر، الذي يتم بناؤه في أوكسفوردشاير، على تسريع التقدم في الاندماج النووي والطاقة المتجددة والبطاريات.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن نبضة ليزر واحدة من الجهاز الجديد، تدوم جزءا من تريليون من الثانية، ستوفر طاقة أكبر من الشبكة الوطنية بأكملها.

وسيكون أقوى 20 مرة من ليزر فولكان السائد الحالي، والذي يستخدم في الغالب لدراسة فيزياء البلازما.

سيستغرق بناء الليزر ست سنوات، ويأمل العلماء أن يوفر فهمًا أفضل للظواهر الفيزيائية الفلكية مثل المستعرات الأعظم والتوهجات الشمسية.

ويقول الخبراء إنه يمكن تسخيره أيضًا لدراسة طريقة جديدة لتسريع الجزيئات في علاجات العلاج الإشعاعي المحتملة للسرطان.

وقال وزير العلوم جورج فريمان: “إن إعادة تأسيس بريطانيا كموطن لأقوى أجهزة الليزر في العالم هي فرصة مثيرة لاستكشاف ما لم يتم استكشافه في علم الفلك والفيزياء، والتقدم نحو مصادر جديدة للطاقة النظيفة لصالح كوكبنا وأكثر من ذلك بكثير”.

سيتم بناء الليزر في مرفق الليزر المركزي التابع لمجلس مرافق العلوم والتكنولوجيا (STFC) في هارويل.

وقد تلقت المنشأة 85 مليون جنيه إسترليني من مؤسسة الأبحاث والابتكار في المملكة المتحدة، وهي ممول العلوم المدعوم من الحكومة.

بدأت للتو المرحلة الأولى من العمل، وهي تفكيك ليزر فولكان لإفساح المجال لخليفته.

وقال البروفيسور مارك طومسون، الرئيس التنفيذي لـ STFC: “لقد كان مرفق الليزر المركزي قوة دافعة وراء الاكتشافات التي عززت فهمنا لمجالات متنوعة من الخصائص الأساسية للمادة في ظل الظروف القاسية إلى تكوين النجوم والكواكب”.

Leave a Comment